- صفحة جديدة 2

- - ص فحة جديدة 2

صفحة جديدة 1

خزفية نورة ✨ Artist Norah Pottery Studio .. كل ما يتعلق بالخزف 🌿 التوصيل لجميع مناطق المملكة 📦 salla.sa/norah.potterystudio

صفحة جديدة 2

صفحة جديدة 1

تعلن ادارة براعم الوطن عن بدءالتسجيل للعام الدراسي 1444تعليم متميز  قران اسس دينية انجليزي حروف وارقام  حي الرغامه شارع جاك جنوب جامع العروة الوثقى  0505566217

صفحة جديدة 1

نبشركم بخبر استئناف حلقات تحفيظ القران الكريم النسائية الحضورية بجامع التوفيق حي الرغامة نهيب بالجميع حث اهاليكم بالتسجيل والانضمام للحلقات وذلك بعد صلاة العصر والتسجيل في ادارة الحلقات في المصلى توجد حلقة للاطفال من خمسة اعوام فما فوق 

صفحة جديدة 2

صفحة جديدة 2

صفحة جديدة 2



منتدى المقالات المميزة منتدى يعني بالمقالات المميزة

إضافة رد
قديم 24-04-2022, 12:19
  #1
الزول
عضو مميز
 الصورة الرمزية الزول
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 3,192
الزول is infamous around these partsالزول is infamous around these parts
واشنطن.. بين سندان طهران ومطرقة السعوديين !

واشنطن.. بين سندان طهران ومطرقة السعوديين !




محمد الساعد



قبل عام واحد فقط كانت الأوساط الأمريكية تدعو لعالم «السعودية» فيه دولة منبوذة، هكذا كان يخطط أصحاب الياقات «الملونة» بألوان قوس قزح في كواليس السياسة الأمريكية، على مدى عقود كان هناك سياسيون أمريكيون لديهم سوء ظن بالسعودية، وكان ذلك يتغير باستمرار بعدما يعملون بشكل مباشر ووثيق مع السعوديين، ذلك ما قاله أيضا الأمير بندر بن سلطان في أحد الحوارات تعليقا على الحملات الانتخابية الأمريكية، وكيف تتحول إلى الواقع بعد أشهر من دخول البيت الأبيض والاقتراب أكثر من القضايا الدولية ويجدون صدق التعامل السعودي.

هناك آخرون في العاصمة واشنطن يحسون بعقدة نقص أمريكية تجاه الرياض، فهذه العاصمة لطالما بقيت عصية عليهم دون غيرها تتعامل بندية وتحافظ على مسافة تكفل لها التحرك والتصرف دون إملاءات، حليفة نعم، لكنها ليست عميلة كغيرها، تتفاوض مع واشنطن على كثير من الملفات تختلف في بعضها وتتفق في البعض الآخر لكنها لا ترضخ ولا تجامل، ومصالحها ومصالح أمتها العربية والإسلامية مقدمة على المصلحة الغربية رضيت واشنطن أم أبت.

في أقل من عام وبسبب انجراف بعض السياسيين في واشنطن نحو العداء مع السعودية، وتفضيل السياسة الخشنة بدلا من السياسة المتوازنة، ثم الاندفاع في العلاقة تجاه إيران والتمسح بها وطلب رضاها بالرغم من سجلها الإجرامي في حق الأمريكان قبل غيرهم، ودعم الحوثيين وإخراجهم من قوائم الإرهاب، وإيقاف بيع أسلحة للسعودية وبعض الحلفاء الآخرين، والتباطؤ في إرسال قطع الغيار الضرورية، والإعلان المتكرر عن مراجعة العقود، وسحب بطاريات الباتريوت، فضلا عن التصريحات غير الدبلوماسية لكبار المسؤولين الأمريكيين عن الرياض ها هم اليوم يجدون أنفسهم في مازق مع السعودية، نعم مأزق هم من تسببوا فيه، فالسعوديون يجلسون على نفس الطاولة وعلى نفس الكراسي ومن غادر عليه أن يعود صاغرا، كما أنهم لم يحركوا ساكنا ولم يغضبوا ولم يتصرفوا تصرفا انفعاليا، بقوا على نفس دهائهم ونفس أدائهم.

هناك مثل عربي عظيم يلخص السياسة الأمريكية هذه الأيام وينطبق على واشنطن في علاقاتها مع السعوديين، يقول المثل: «في الصيف ضيعت اللبن»، وهو لمن لا يعرف معناه موجه لمن يرفض ادخار علاقاته في وقت الرخاء، تحسبا للاستفادة منها في وقت الشدائد، فإدارة بايدن ومع نشوة الانتصار على دونالد ترمب ضيعوا تحالفهم مع السعوديين وحلفاء آخرين، وعندما اشتدت بهم الأزمة الأوكرانية وأصبح اقتصاد الغرب يترنح تحت وطأة ارتفاع أسعار الطاقة وقلة المعروض، تذكروا أن السعودية هي المرجح في سوق الطاقة منذ أكثر من ثمانين عاما ولا تزال.

لقد جاء وقت لم يتوقعه بايدن وفريقه، لحظة معقدة متشابكة وفارقة في السياسة والاقتصاد والطاقة، فهو الآن بين سندان التوقيع ومطرقة السعودية.

وفي الوقت الذي تستعد واشنطن للاحتفال على توقيع الاتفاق النووي الثاني مع إيران بيدين مرتعشتين، تذكرت فجأة حاجتها للسعوديين الذين لطالما أبلغوها أن الاتفاق يهدد الأمن والسلم في الإقليم، وليس من المفهوم كيف وصل العقل السياسي في أمريكا إلى فخ الازدواجية المكشوفة؟، فهو يريد أن يوقع مع طهران بيد لتمكينها إستراتيجيا، ويرسل الرسائل بيد أخرى للرياض راجين منها فتح أنابيب البترول على طاقتها القصوى لإطفاء لهيب صيف منتظر وصعب في أوروبا والغرب عموما.


نقلاً عن "عكاظ"
صفحة جديدة 2

الزول غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:13



تعريف :

«أبرق الرغامة».. ليس مجرد اسم أو مكان يمر به أي عابر، بل تاريخ كبير ومجيد يتذكره السعوديون حينما يتحدثون عن تاريخ بلادهم.. عن بطولات موحد البلاد ومؤسسها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، مطلع القرن العشرين الماضي. صفحة جديدة 1


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. Powered by MTTWEREN.COM | GROUP